ذمار..نادي القصة تحتفي ب “شرائط الساتان ” للقاصة غدير الرعيني

‏  3 دقائق للقراءة        494    كلمة

ذمار اونلاين- عبده الحودي:

في اطار برنامجه للموسم الثقافي الحالي، نظم نادي القصة بذمار ، اليوم الخميس، على قاعة مكتبة البردوني العامة، فعالية حفل توقيع وقراءات نقدية في المجموعة القصصية الأولى “شرائط الساتان ” للقاصة والكاتبة غدير الرعيني.

وفي الفعالية. أشارت نبيهة محضور رئيس نادي القصة إلى أن القاصة والكاتبة غدير الرعيني استطاعت أن تضع أولى خطوات النجاح ،من خلال إصدار مجموعتها القصصية الأولى “شرائط الساتان ” الصادرة عن دار العين للنشر والتوزيع بالقاهرة 2018، لتثبت أن المرأة اليمنية المبدعة متواجدة بقوة في المشهد الثقافي اليمني والعربي.

معلنة عن بزوغ ملامح قاصة يمنية متمكنة من أدواتها السردية الجمالية، وتميزها في رسم وتشكيل شخصياتها القصصية في اتجاه سرد قصصي إبداعي يدعونا للتأمل والغوص في غضون نصوص المجموعة.

مؤكدة على رسالة الأدب ودور الأديب في ترجمة معاناة الإنسان واوجاع المجتمع بطريقة إبداعية.

الجلسة النقدية، بدأت بورقة د. عائشة المزيحي ” الأنثوية داخل النص ..” ، تلاها ورقة د. أحمد الفراصي ” سيميائية الليل والنهار : شهرزاد ام الحكاية والليل..”، ثم ورقة د. محمد الجميمي ” البناء والتكنيك الفني في توظيف العلاقات..” ، بعدها ورقة د. أنيس الجبلي ” مسارات التلقي..”، ثم قرأ الأديب ثابت المرامي ورقة الشاعر زياد القحم ” النص المتجاوز للنوع في مجموعة ” شرائط الساتان ” للقاصة غدير الرعيني “.

و ركزت أوراق العمل في مجملها على العديد من التيمات الأساسية ، والتوقف عند الملامح والإشارات، والتكنيك الفني والعلامات البؤرية بوصفها مفاتيح للتعامل النقدي مع النص الأدبي في بعديه الدلالي والرمزي، ضمن سياق سردي قصصي يعبر عن هموم وهواجس الكائن البشري الذي يعيش في البيئة المحلية وإينما كان في هذا العالم.

مشيدين بأسلوب القاصة المميز وقدرتها الكبيرة في الجمع بين الخيال والواقع ،والسردي بالشعري. وعقب الجلسة النقدية قرأت القاصة غدير الرعيني، نماذج مختارة من نصوص مجموعتها المحتفى بها .

وتحدث الأديب والكاتب الغربي عمران، والقاص والكاتب حامد الفقيه ، والحقوقي إبراهيم العفارة، عن دور الادب والفكر والانتاج الادبي في تسليط الضوء على التفاصيل داخل المجتمع وتقديمها على هيئة قصة أو نثر.

تلاها ذلك وقائع حفل توقيع القاصة والكاتبة غدير الرعيني عدة نسخ من مجموعتها “شرائط الساتان ” على الحضور.

وفي الختام وعقب تكريم نادي القصة للقاصة غدير الرعيني بشهادة شكر وتقدير على تلبية دعوة النادي، عبرت عن شكرها الجزيل لنادي القصة، وللنقاد وكافة الحضور ، على هذه السيمفونية الاحتفائية الجميلة، في هذا اليوم الرائع الذي تزامن مع ذكرى يوم عيد ميلادها، لتكون كل أوراق العمل النقدية والشهادات والمداخلات والحضور، بمثابة الهدايا التي ألتقت فيها عذوبة الكلمات وروعتها بعمق معانيها ودلالاتها.

تصوير:علي الضياني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى